ALPINA

AlpinaLogo

ينطبق إدراك فيكتور هوجو بمقولة “ليس هناك ما هو أقوى من فكرة قد حان وقتها” بجدارة على الفكرة التي طرأت برأس أحد صانعي الساعات جوتليب هوسير. وقبل عامين نهاية حياة الكاتب الفرنسي صاحب هذه المقولة الشهيرة، أنشأ هوسير، أحد صانعي الساعات في وينترثور، جميعة أثناء المعرض الوطني في زيورخ عام 1883، والتي أصبحت فيما بعد مصدر ماركة ساعة ألبينا. وعقدت الجمعية الدستورية اجتماعها في قاعة كرونين بزيورخ في 8 مايو 1883.
ولكن قبل أن نتقدم في قصتنا، كانت تلك الخلفية العميقة وراء تأسيس شركة صناعة الساعات السويسرية في أواخر القرن التاسع عشر. وخلال هذه الحقبة، زادت الجمعيات الاستهلاكية، ومنافذ البيع بصورة كبيرة، وأصبح لها موطئ قدم في السوق. ولحق الضرر بتجار التجزئة الصغار، ومتوسطي الحجم جراء المنافسة القوية. ولذا استلزمت المعارك التنافسية الجارية اتخاذ تدابير مضادة على سبيل المثال شراء جماعي للبضائع وفقاً لفكرة “الوحدة تمنح القوة”. فعن طريق التضامن لشراء البضائع، فإن هذه العمليات المشتركة قد تمارس ضغوطاً أكبر على الموردين، وقد تؤدي إلى التفاوض على أسعار أفضل. وبالإضافة إلى ذلك، وقف الأعضاء خلف هذا الشراء الجماعي، باعتبارهم مستثمرين في الأسهم الرئيسية، وبالتالي فإن الشكل القانوني للجمعية التعاونية لعب دورا هاما في هذه المرحلة.

www.alpina-watches.com